رسم خرائط لحلول التعاون فيما بين بلدان الجنوب في الدول العربية

الدول العربية

الكينوا كمحصول واعد غير تقليدي للأراضي الهامشية في مصر

الجمعة, 17 تشرين2/نوفمبر 2017 00:08 Written by 
  • Location(s): Egypt
  • Type(s): Solution
  • Theme(s): Agriculture , Food Security, Poverty Reduction
  • SDG(s): 1. No poverty, 2. Zero Hunger
  • Locations of Agro Solutions: Egypt
  • Types of Agro Solutions: Solution
  • Themes in Agro Solutions: Agriculture , Food Security, Poverty Reduction
  • SDGs in Agro Solutions: 1. No poverty, 2. Zero Hunger
  • Locations in Africa: Egypt
  • Types in Africa: Solution
  • Themes in Africa: Agriculture , Food Security, Poverty Reduction
  • SDGs in Africa: 1. No poverty, 2. Zero Hunger
  • Locations in the Arab States: Egypt
  • Types in the Arab States: Solution
  • Themes in the Arab States: Agriculture , Food Security, Poverty Reduction
  • SDGs in the Arab States: 1. No poverty, 2. Zero Hunger
  • Types of ComSec Solutions: Solution

ووفقا لمعلومات من باحثين في مصر، فإن البلاد لديها 3.6٪ فقط من مساحة أراضيها صالحة للزراعة. وتقع هذه الأراضي بالقرب من نهر النيل. والباقي هو عموما منطقة مفرطة، مع الحد الأقصى لهطول الأمطار من 180 ملم وفي بعض الأماكن، سجل هطول الأمطار هو صفر. وبصرف النظر عن ذلك، فإن 35٪ من الأراضي الصالحة للزراعة تتأثر بالأملاح، بتركيزات عالية، مما يجعل المشكلة أكثر تعقيدا للمحاصيل القائمة. وهذا الوضع أسوأ لأن البلد كله يبلغ عدد سكانه 90 مليون نسمة، يعيش نحو 22 مليون نسمة منهم في ما يسمى بالقاهرة الكبرى، حيث يلزم توفير الأغذية الطازجة و / أو المعالجة. وتظهر بيانات الباحثين المحليين (جامعة عين شمس) أن البلد يعاني من نقص في القمح بنسبة 55٪، والذرة بنسبة 45٪، وأنواع لإنتاج الزيوت بنسبة -80٪.

وهناك طريقة معقولة لحل هذه الحالة تتمثل في استبدال الأنواع التقليدية التي تتطلب كميات كبيرة من المياه، حسب الأنواع التي تتكيف مع المناطق التي تسقط فيها الأمطار، إما كغذاء للناس أو للحيوانات لإنتاج اللحوم والحليب. وفي هذا السياق، تستخدم المياه والأراضي بطريقة أكثر كفاءة، حيث أنه من الممكن استخدام الأراضي الهامشية والمياه غير الملائمة للمحاصيل التقليدية.

وبهذا المعنى، أظهرت الكينوا أنها لا تتنافس على الفضاء الذي تستخدمه اليوم أنواع أخرى مثل الحمضيات والموز والثوم والبصل والعنب والنخيل وبساتين الزيتون والأرز والفاصوليا والحمص. كما يحتاج الكينوا إلى كميات أقل من المياه من الأنواع المذكورة ويمكن أن ينمو في التربة التي تعتبر هامشية: على سبيل المثال، قد تستخدم حتى أراضي الملح حيث لا يزرع أي شيء حاليا.

وباختصار، أمكن الوصول إلى التخفيف من وطأة الفقر في منطقة مستهدفة محددة عن طريق تكييف محصول غير تقليدي مع الظروف المناخية الصعبة والتربة.

الشركاء: الصندوق الأرجنتيني للتعاون فيما بين بلدان الجنوب والتعاون الثلاثي (FO.AR)، ومؤسسة ميغيل ليلو (الأرجنتين) وكلية الزراعة، جامعة عين شمس (مصر)

بيانات المتصل:
إزميرالدا 1212، الطابق 12، مكتب 1204.
راؤول ايلان، مدير التعاون الثنائي.
هاتف: +54 11 4819 7555
البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

{معرض} فيما بين بلدان الجنوب في العالم / المعارض / الكينوا-مصر {/ معرض}

Read 4461 times Last modified on الخميس, 22 شباط/فبراير 2018 08:30
Login to post comments
UNOSSC, Division for Arab States, Europe & the CIS RT @WGEO_org: “The African region is rich in natural resources from the quality of our soil, water and minerals that we depend and base our… 1 year ago