رسم خرائط لحلول التعاون فيما بين بلدان الجنوب في الدول العربية

الدول العربية

HarassMap

الخميس, 21 كانون2/يناير 2016 11:09 Written by 
  • Location(s): Egypt
  • Type(s): Solution
  • Theme(s): Gender Equality, Women Empowerment
  • SDG(s): 5. Gender Equality
  • Locations in the Arab States: Egypt
  • Types in the Arab States: Solution
  • Themes in the Arab States: Gender Equality, Women Empowerment
  • SDGs in the Arab States: 5. Gender Equality

إن مبادرة "هاراس ماب" هي مبادرة قائمة على التطوع حائزة على جوائز تأسست في أواخر عام 2010 لبناء مجتمع يضمن سلامة جميع الناس من العنف الجنسي والجنساني. ولدت هاسماب كاستجابة لمشكلة التحرش الجنسي المستمرة في شوارع مصر، التي أصبح المجتمع متسامحا عليها بشكل متزايد. وهي أول مبادرة مستقلة للعمل على هذه المسألة.

تم إطلاق هاراسماب في ديسمبر 2010، بالتزامن مع إصدار فيلم "678"، وهو فيلم هام حول التحرش الجنسي. وكانت نقطة البداية هي استخدام تكنولوجيا الإبلاغ ورسم الخرائط على الإنترنت لدعم جهود تعبئة المجتمع دون اتصال لكسر القوالب النمطية، ووقف تقديم الأعذار للمرتكبين، وإقناع الناس بالتحدث والتصرف ضد المضايقات.

ويعمل الحل على تهيئة بيئة لا يمكن فيها التحرش الجنسي عن طريق إقناع المارة والمؤسسات بالوقوف في وجه التحرش الجنسي قبل حدوثها أو عند حدوثها. وبهذه الطريقة، من خلال اتخاذ موقف جماعي ضد التحرش الجنسي، فإنه يهدف إلى خلق عواقب اجتماعية وقانونية تثني عن سلوك المضايقات وتخفيضه بشكل خطير.

ويستند مخطط هارسماب على سمز فرونتلين و أوشاهيدي - البرمجيات الحرة التي يمكن ربطها معا لجعل مجهول الإبلاغ ورسم الخرائط نظام للتحرش. ويستخدم التقرير التقارير على شبكة الإنترنت ويخططها لإظهار الأشخاص حجم المشكلة وتبديد الخرافات حول التحرش الجنسي وأعذاره - على سبيل المثال أن "كيفية ارتداء النساء" أو "الإحباط الجنسي" هي أسباب وأعذار للتحرش الجنسي.

يذهب المتطوعون في جميع أنحاء مصر إلى الأحياء الخاصة بهم لإقناع الناس في الشوارع للوقوف إلى التحرش الجنسي. وباستخدام الأدلة الواردة في تقاريرنا وحملاتنا الإعلامية للرد على الأعذار التي يتخذها الناس للمضايقات، يهدف المتطوعون إلى حفز كتلة حرجة من المارة على الوقوف أمام المضايقين، مما يغير القاعدة الاجتماعية في الشارع. ويجند الحل أيضا "شركاء المناطق الآمنة" ويدعمهم في تطبيق سياسة عدم التسامح مطلقا ضد التحرش الجنسي في متجرهم أو مقاهيهم أو سياراتهم أو جامعاتهم كجزء من مدارسنا الآمنة والجامعات وبرامج المناطق الآمنة وبرامج الشركات الآمنة .

التقارير والبحوث والخبرات من العمل على أرض الواقع لإنشاء حملات الاتصالات لتبديد الخرافات حول التحرش الجنسي، وتغيير التصورات التي تلقي اللوم على المضايقة، وتعبئة الناس لاتخاذ إجراءات إيجابية ضد التحرش الجنسي الذي يحدث لهم أو غيرهم. ويعمل الحل أيضا على توجيه الخطاب الإعلامي بشأن هذه المسألة إلى مناقشة إيجابية قائمة على الحقائق بشأن ما ينبغي عمله لإنهاء وباء التحرش الجنسي.

ونتيجة للجهود الضخمة، تطورت التحرشات الجنسية على مدى السنوات الماضية من كونها موضوعا محرما إلى موضوع يجري مناقشته على نطاق واسع ومعالجته بمحصول جديد من المبادرات المستقلة. ويتحدث عدد أكبر من النساء أيضا عن تجاربهن، ويبلغن الشرطة بالحوادث. وشاركت "هاراسماب" مع جامعة القاهرة - أكبر جامعة في مصر - في اعتماد وتنفيذ سياسة لمكافحة التحرش الجنسي في الجامعة.

وقد حازت جائزة "هاراس ماب" على جائزة القمة العالمية للشباب (2011)، ودويتشه فيل جائزة أفضل المدونات (بوبس) "أفضل استخدام للتكنولوجيا الاجتماعية الجيدة 2012"، وجائزة الاعتراف بجامعة القاهرة وغيرها الكثير.

ومنذ بدء العمل، طلب نشطاء من 25 بلدا مختلفا على الأقل المساعدة في وضع مبادرات مماثلة في بلدانهم الأصلية.

الشركاء:

وجامعة القاهرة، والمغاير (تا تيليكوم)، ومعهد جوته في القاهرة، وأوشاهيدي، ومركز بحوث التنمية الدولية (كندا)، وجيز (ألمانيا)، والمبادرات المحلية لمكافحة التحرش الجنسي، نيجل (الولايات المتحدة).

بيانات المتصل:
مصر القاهرة
الشخص: ريم وائل، مدير
البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
فيسبوك: http://www.facebook.com/HarassMapEgypt

Read 3980 times Last modified on السبت, 29 تموز/يوليو 2017 13:15
Login to post comments
UNOSSC, Division for Arab States, Europe & the CIS RT @WGEO_org: “The African region is rich in natural resources from the quality of our soil, water and minerals that we depend and base our… 1 year ago