رسم خرائط لحلول التعاون فيما بين بلدان الجنوب في الدول العربية

الدول العربية

مركز جمعية أميل

الإثنين, 15 كانون2/يناير 2018 12:00 Written by 
  • Location(s): Lebanon
  • Type(s): Centre of Excellence
  • Theme(s): Civic Engagement
  • SDG(s): 10. Reduced Inequalities, 11. Sustainable cities and communities
  • Locations in the Arab States: Lebanon
  • Types in the Arab States: Centre of Excellence
  • Themes in the Arab States: Civic Engagement
  • SDGs in the Arab States: 10. Reduced Inequalities, 11. Sustainable cities and communities
  • Types of ComSec Solutions: Solution

جمعية أمل الدولية هي منظمة غير حكومية غير حكومية أسسها الدكتور كامل مهنا عام 1979 في لبنان. وتهدف "أميل"، التي تعمل بنشاط في مجال الاستجابة لحالات الطوارئ وكذلك في برامج التنمية الطويلة الأجل، إلى دعم السكان الأكثر ضعفا، سواء كانوا محليين أو مستضافين، من خلال تنفيذ أنشطة يمكن الوصول إليها في مجالات الصحة وعلم النفس والتعليم والتنمية الريفية وسبل المعيشة والأمن الغذائي والطفل والحماية، والمساواة بين الجنسين، وحقوق الإنسان. تقدم أميل الخدمات من خلال مراكزها ال 24 ووحدتين تعليميتين متنقلتين ووحدة متنقلة للحماية و 6 عيادات متنقلة منتشرة في المناطق الأكثر حرمانا في لبنان.

حاليا، تعمل أميل في بعض المناطق الأقرب إلى الصراعات، بجانب الحدود السورية. تاريخيا، عملت أميل دائما في المناطق الحساسة، على سبيل المثال، خلال الاحتلال الإسرائيلي والحرب الأهلية اللبنانية، عملت الجمعية في الأراضي التي كانت موضع نزاع من قبل الميليشيات السياسية والطائفية المتنافسة. كانت أميل دائما مستقلة، ووضع الإنسان قبل كل شيء. وقد أثبتت الرابطة، من خلال تجربتها، أن النهج غير الطائفي هو أكثر الطرق فعالية للحصول على سلام دائم وتهدئة. وينبغي أن يكون هذا النهج جزءا من استجابة عالمية للتحديات الراهنة التي يواجهها العالم العربي.

لماذا هو مركز اميل للتميز؟ وهي مؤسسة طويلة العهد، تعمل كمركز للتميز لتقديم الخدمات الأساسية للسكان الأكثر ضعفا، بما في ذلك اللاجئين، وتنمية قدراتهم، على الصعيدين الوطني والإقليمي. بعد أكثر من 38 عاما من الجهود المتواصلة والتفاني، لا تزال أميل تعمل من خلال نهج ميداني وأظهرت كيف يمكن للمنظمات غير الحكومية المحلية والوطنية أن تحدث فرقا ويمكن أن تسهم في التخفيف من مشقة المجتمعات المعدمة وتمكين الأفراد دون تمييز. إن عمل أميل له قيمة كبيرة بالنسبة للبنان، الذي ليس بلدا عانى من صراع طويل وعنيف جدا بين عامي 1975 و 1990، بل هو أيضا بلد يعاني مزمنا من عدم الاستقرار الخارجي لجيرانه، وحيث يكون دور الدولة ضعف الخدمات العامة والنقص. وتقوم أميل، كمركز للتميز، بتنفيذ المبادرات، وخاصة فيما يتعلق بالبحث والابتكار والتعلم. إن معايير أميل العالية للسلوك، التي تستند إلى المبادئ الإنسانية وخاصة الإنسانية والتضامن والكرامة، توجه تدخلها الميداني. وفي قطاع البحث، تقوم أعمال أميل بإبلاغ المنشورات الرئيسية المتعلقة بالقانون الدولي الإنساني، والحق في الصحة، والحق في التعليم، من بين مواضيع أخرى. وتساهم "أمل" أيضا في دراسات مختلفة، من خلال مكاتبها الميدانية، ولا سيما في قطاع الصحة. أما بالنسبة للابتكار، فإن لدى أميل مجموعة واسعة من الإجراءات التي تعيد تشكيل المبادرات الإنسانية والإنمائية التقليدية بما في ذلك وحدات التعليم والحماية والوحدات الطبية المتنقلة. وينشر تيار التعلم في جميع أنشطة أمل من خالل عمليات بناء القدرات والرصد والتقييم والرسملة بشكل منتظم، ويتم ذلك بالشراكة مع مستشارين خارجيين وجامعات.

التعاون الدولي. تعزز الرابطة تعزيز التعاون بين الجنوب والشمال من خلال شراكتها مع منظمة أطباء العالم على مدى العقود الثلاثة، ولكن أيضا التعاون الإقليمي، مثل المشروع في شراكة مع شباب الشرق الأوسط الذي ينظم دورة تدريبية حول الاتصالات والصراع والإدارة، إلى جانب التبادل الثقافي في لبنان بين الشباب اللبناني والسوري والفلسطيني. أميل عضو في المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة (إكوسوك)، والمجلس الدولي للجمعيات الطوعية، وفي شراكة المساءلة الإنسانية، وهي شبكة واسعة من المنظمات غير الحكومية التي تفضل تنسيق أفضل للعمل الإنساني في جميع أنحاء العالم. وفي عام 2017، تم الاعتراف بأمل كمراقب في المنظمة الدولية للهجرة وعضو في مركز جنيف العالمي للصحة.

ولدى المنظمة مكاتب في سويسرا والولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا لتكرار نهجها مع الفئات الضعيفة من السكان في أوروبا. وعلاوة على ذلك، كانت أميل واحدة من المنظمات غير الحكومية الأكثر نشاطا المشاركة في الحوار المتعلق "بإعادة تشكيل العمل الإنساني" كجزء من العملية التحضيرية للقمة العالمية للعمل الإنساني التي عقدت في عام 2016. وبالتالي، يهدف أميل أساسا إلى تعزيز توازن أكثر إنصافا بين الدولية والمحلية المنظمات غير الحكومية العاملة في لبنان أو في أجزاء أخرى من العالم.

الإنجازات

  • 10 مليون خدمة منذ تأسيسها:
  • 000 250 استشارة في السنة (اختصاصيون، طب الأطفال، أمراض النساء، علماء النفس، اختبار المختبر، المتخصصين الأساسية) في المراكز؛
  • 40 000 استشارة سنويا مع وحداتنا الطبية المتنقلة.
  • 3 000 مستفيد من برنامج "عاملات المنازل المهاجرات" منذ إنشائه عام 2011؛
  • 000 10 مستفيد من برنامج "تمكين الشباب" منذ عام 2011؛
  • 3 000 مستفيد من برنامج "تمكين المرأة" منذ عام 2011؛
  • 000 52 طالب يتبعون برنامج "تعليم الأطفال" منذ عام 2011؛
  • 5000 طالب مسجلين في التدريب المهني في السنة؛
  • 1 500 طفل يتابعون البرامج التعليمية بحلول نهاية عام 2017؛
  • 5000 طفل وأولياء الأمور المسجلين في برنامج الحماية سنويا؛
  • دعم 450 من أطفال الشوارع بشكل فردي في عام 2017؛
  • القدرة على وضع استجابة طارئة أثناء أزمة الهجرة.

بيانات المتصل:
لبنان
الدكتور كامل مهنا، الرئيس
هاتف: + 961 3 202 270
البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
الموقع الإلكتروني: www.amel.org

Read 4383 times Last modified on الخميس, 22 شباط/فبراير 2018 10:29
Login to post comments
UNOSSC, Division for Arab States, Europe & the CIS RT @WGEO_org: “The African region is rich in natural resources from the quality of our soil, water and minerals that we depend and base our… 1 year ago